مقالات رأي

أويحيى يبيع الخرشف !

قادة بن عمار

ما قاله أحمد أويحيى عن المهاجرين الأفارقة يدخل في اطار الشعبوية التي بات زعيم الأرندي يتخذها موقفا ومنهجا سياسيا منذ فترة ليست بالطويلة !!
فالرجل اكتشف أنه رئيس حكومة بلا شعبية، والشارع لا ينظر اليه سوى كصاحب مهمات قذرة، يريد خوصصة الشركات وتسريح العمال وحرمان الجزائريين من تناول الياوورت!!
حينها، قرر زعيم الأرندي اتباع أسلوب جديد وهو بيع الخرشف، فاختار أحسن موسم لبيع الخرشف وهو الانتخابات، حيث أن مخططات مدير ديوان الرئاسة، تتجاوز البرلمان والمحليات الى الرئاسة، وهو القائل نقلا عن بوتفليقة: الصوف تتباع بالرزانة !!
لكن “الرزانة” التي يريدها أويحيى تتعلق بتبديل المواقف “100 في الساعة”، فهو ضد اللاجئين الأفارقة لأن الشارع انقسم حولهم، ومع اعدام مختطفي وقتلة الأطفال حتى يكسب تأييد الناس، وهو يريد توزيع السكنات مجانا ورفع منح المحتاجين بعدما استكثر عليهم يوما تناول الياوورت!!
هذه المواقف الشعبوية و”الخرشفية” تغيب تماما لدى الحديث عن فرنسا ورجال الأعمال!
فأويحيى لا يريد اعتذارا من فرنسا عن جرائمها، حيث قال متسائلا: ماذا نفعل بالاعتذار الآن؟ وما فائدة الاعتراف وقد حصلنا على الاستقلال؟ !
وأويحيى “الخرشفي” لا يمارس “الخرشفية” مع رجال الأعمال فهؤلاء لا يفقهون في الهف السياسي والعملية عندهم دقيقة جدا.. “1+1 يساوي 2” !
لذلك لا نجده يدافع عن العمال ولا عن أجورهم بل يدعو الى خوصصة الشركات رغم علمه جيدا أن مشروع الخوصصة أثبت فشله بالعموم في الجزائر، ولم نحصل من خلاله سوى على تسريح العمال وتشريد العائلات ووقف أرزاق الناس !

مصدر المقال : صفحة الإعلامي قادة بن عمار على الفايسبوك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: