مقالات رأي

إقرأ

إقرأ

عبد الحميد ابن باديس رائد النهضة في الجزائر هكذا يُقال عنه و هذا ما عرفنا و درسنا عنه و عن سيرته و لو حاولنا التعمق و لو قليلا في دراسة فِكر ابن باديس و تأثيره في المجتمع ساعتها فقط نُدرِك مدى تقصيرنا في حق هذا الرجل العظيم و تقصيرنا في حق تاريخه و تأريخ سيرته بما يليق بمقامه

إن عبد الحميد ابن باديس يُعتبَر صاحب الفضل الأكبر في الحفاظ على هوية الشعب الجزائري باسلامه و عروبته و أمازيغيته حيث لم يُجابِه المستعمر بالعمل المسلح و لا بالعمل السياسي بل واجهه بالعلم

عبد الحميد ابن باديس أدرك أن قوة الدين و يقين الإيمان و الإحساس بالهوية و الإنتماء هو العقبة الأهم في طريق مخططات العدو الصليبي و اعتبر إصلاح الفرد هو جمع الحطب و ما إن يصل الوعي و الحكمة إلى المدى المناسب للانتفاضة فلن تكون عملية إيقاد النور المؤدي إلى الحرية صعبة فكانت نارا و حربا ضروسا على المستعمر بالعمل المسلح

أسس عبد الحميد ابن باديس جمعية العلماء المسلمين مع ثلة من إخوانه المؤمنين رضي الله عنهم جميعا كإطار تنظيمي لتسهل عملية الدعوة إلى الله و نصرة الدين و الحق بالتكوين الروحي و الوطني للفرد

عبد الحميد ابن باديس هو عرّاب الحرية هذا ما بنبغي أن تعرفه الأجيال القادمة

 

مقالات ذات صلة

رأي واحد على “إقرأ”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: