مقالات رأي

إلى السيد أحمد أويحي: التفاهة أن لا تكون نزيها

لقد استهدفت السيد رئيس الحركة بأسلوب هابط وبغير سبب وإليك هذه الملاحظات:
أولا: أنت لست خلوقا ولا مسؤولا أنك استعملت عبارات لا تليق برئيس ديوان رئيس الجمهورية ولا برئيس حزب يعتبر نفسه حزبا كبيرا.
ثانيا: أنت لست ذكيا ولا نبها، فلم تنتبه إلى حيلة الصحفي في الجواب على قضية اختلقها لهدف لديه، فالسيد رئيس الحركة لم يستهدف بوشوارب لا من قريب ولا من بعيد وهو ليس ممن يستهدف المسؤولين بعد ان يعزلوا.
ثالثا: أنت لست صادقا ولا نزيها، فأنت من سلم لك السيد رئيس الحركة مذكرة اقتراحات الحركة للسيد رئيس الجمهورية، حين كلفك هذا الأخير باللقاء بالدكتور باعتبارك مدير ديوان الرئيس، فكيف تقول لم يقدم مقري ولا اقتراح واحد.
رابعا: أنت معزول عن الحياة السياسية في مكتبك وغير مطلع على الاقتراحات الراشدة والعاقلة التي تقدمها المعارضة مجتمعة وبشكل فردي، وأنت٠ لم تطلع على برنامج الحركة الذي قدم 534 اقتراحا وليس اقتراحا واحدا، هذا البرتامج الذي قدم خريطة واضحة لإخراج الجزائر من الأزمة التي أدخلتم فيها البلد، من خلال محاوره الثلاثة (الرؤية السياسية، الرؤية الاقتصادية، البرامج القطاعية). وتم عرضه في وسائل الإعلام وفي ندوات متخصصة وعبر فيديوهات شارحة اطلع عليها مئات الآلاف، وعبر النسخ الورقية التي وزعت بالآلاف.
خامسا: انت خائف ولست واثقا من نفسك كما هو حال المسؤولين الذين يشكون في شرعيتهم، لا تتوقف عن الحديث عن كلمة “ارحل” بالرغم من أنها ليست من مصطلحات الطبقة السياسية الجزائرية التي لم تتوقف عن الحديث عن التوافق الوطني الذي ربما تراه خطرا على شخصك وليس على الدولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: