ثقافة

الطيارة الصفرا صفحة من التاريخ

أن تنشأ في وسطٍ كلماته معبرة مستنبطة من قلب الحياة، قلب المعانة الحقيقية أبدًا لن تكون شبيهةٍ بنشأة الوسط الذي يتصنع الحياة ومعه كلماتها، ان تنشأ في وسط “الطيارة الصفرة” وسط المقاومة أبدًا لم يكن مثل النشأة وسط “طيارة طارت طارت”، وسط التشجيعِ على الهجرة

الطيارة الصفرا هي أغنية جزائرية ثورية، من تراث ولاية سطيف، تداولت بين أوساط الجزائريين أيام الثورة التحريرية المجيدة، وهي تجسد حكاية طائرة صفراء عسكرية مزودة بقاذفات صواريخ وجهاز رشاش وقنابل ضد الأشخاص، خصصها المستعمر الفرنسي لضرب معاقل المجاهدين الجزائريين في الجبال والهضاب

أغنية جسدت الحياة التي كان يعيشها الشعب الجزائري، لم يستطع أحد النجاة من الألم الذي كان يصنعه الاستعمار الفرنسي، لدرجة أن المعناة مست حتى الأطفال الصغار، وهو ما عبرت عنه بداية الأغنية في مشهدٍ لطفل صغير يتسول هذه الطائرة ألا تضرب منزله بالقنابل، مشهد سيبقى راسخا في كل أذهان الجزائريين مهما تغير الزمان

الأغنية مثلت دفترا من دفاتر حفظ التاريخ، خلدت بطولات المجاهدين في الشرق الجزائري من بينهم الشهيد بورقبة العيفة المدعو بالشيخ العيفة الذي أستشهد سنة 1961 بمنطقة فرماتو

للأسف الطيارة الصفرا التي حفظت جزءا من التاريخ للأجيال القادمة لم يتم حفظها، وهو ما نستطيع ملاحظته عند المقارنة بين كلمات الأغنية الأصلية والكلمات التي هي متداولة اليوم، حيث سقطت كلمة “الحركي” لتعوض ب: “فرنسا” من مقطع الأغنية: “الجندي الي جانا طرحنالو لفراش كسمع بالحركي القهوة ماشربهاش”

رحم الله شهدائنا الابرار واسكنهم فسيح جناته

كلمات الأغنية:

الطيارة الصفراء

الطـيـارة الصـفـرا احـبـسـي ما تـضربيش *** احـبـسـي ما تـضربيش

نـسـعـى راس خــويـا المـيـمـة مـاتـظنـيـش  *** والمـيـمـة مـاتـظنـيـش

نطلع للجبل نموت *** نموت وما نرديش نموت وما نرديش

الله الله ربي رحيم الشهداء رحيم الشهداء

الجندي لي جانا *** و طرحنالوا الفراش وطرحنالوا الفراش

سمع فرنسا جات *** القهوة ما شربهاش القهواة ما شربهاش

ذاك الشيخ العيفة وأنا معرفتوش وأنا ماعرفتوش

الله الله ربي رحيم الشهداء رحيم الشهداء

طريق فرماتو *** وهب عليك الريح وهب عليك الريح

جنود الشيخ العيفة *** موتى ومجاريح موتى ومجاريح

الله الله ربي رحيم الشهداء رحيم الشهداء

خـويـا فـارح للــدنـيـا ويـلا طـالـت بـيـه *** ويـلا طـالـت بـيـه

الـضـيـف اللـي جــانـا طــرحـنـالــو لـفـراش *** طــرحـنـالــو لـفـراش

داتـــو الـحـركـيـة.القـهوة ماشربهاش *** القهوة ماشربهاش

الله الله ربي رحيم الشهـداء رحيم الشهداء

خـويـا فـارح للــدنـيـا ويـلا طـالـت بـيـه *** ويـلا طـالـت بـيـه

الضيـف اللي جانا.يكركر فالبرنوس *** يكركر فالبرنوس

هـو سـي عـميـروش ونــا ماعـرفـتـوش *** ونــا ماعـرفـتـوش

الله الله ربي رحيم الشهـداء رحيم الشهداء

خـويـا فـارح للــدنـيـا ويـلا طـالـت بـيـه *** ويـلا طـالـت بـيـه

مـشـيــت الـواد الـواد ولـقـيـتـو مــتـخـبــي *** ولـقـيـتـو مــتـخـبــي

قـاللــي اعــقـبـي مـانـيـشـي حـركــي *** مـانـيـشـي حـركــي

الله الله ربي رحيم الشهـداء رحيم الشهداء

خـويـا فـارح للــدنـيـا ويـلا طـالـت بـيـه *** ويـلا طـالـت بـيـه

وســــي يالـمـيـمـة اســي ماتبكيش *** اســي ماتبكيش

 

ولـيـدك مـجـاهـد رايـح مايوليــش *** رايـح مايوليــش

ياسين بختي

طالب ليسانس تخصص إعلام آلي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: