ثقافة

حوار مع الروائي المصري محمد الإدريسي

حاوره عابد زواوي.
– أولا يا حبذا لو تعرفنا أكثر من يكون محمد الادريسي ؟

محمد الإدريسي شاب مصري حاصل على ليسانس الأداب قسم التاريخ وأيضاً روائي مبتديء إن جاز التعبير صدرت لي رواية واحدة حتى الآن بعنوان ( سيرتا ) وأتمنى أن تكون نالت إعجاب القراء

– كيفَ بدأت قصتك مع الكتابة وهل واجهتك عقبات ؟

قصة البداية مع الكتابة كانت مجرد خواطر على المنتديات والفيسبوك وتطور الامر الى الرغبة في دخول مجال الكتابة الاحترافية.

– من هم الأدباء المصريون الذين تأثرت بهم و العرب الذين تقرا لهم بكثرة ؟

الأدباء الذين أثروا بشكل كبير في بلورة شخصيتي من خلال رواياتهم على وجه الخصوص سأذكر لكم أثنين أولا الأديب العالمي نجيب محفوظ وثانيا الأديب الدكتور يوسف زيدان .

– روايتك الأولى هيَ ” سيرتا ” لماذا سيرتا بالتحديد و ما سرّ كل هذا التعلّق بالجزائر ؟

بحكم تخصصي في التاريخ فأنا درست تاريخ الجزائر القديم ضمن مناهج سنوات الجامعة وأعرف عنها الكثير ووجدت بيئة قسنطينة مناسبة جداً للرواية فكتبت عنها
– ما هي مشاريعك المستقبلية التي تفكّر في انجازها ؟
أعكف حالياً على كتابة رواية جديدة بشكل مختلف عن سيرتا واتمنى أن يُكتب لها النجاح.

رسالة توجهها للكتاب الجدد وقراءك في الجزائر ؟

تمسكوا بالحلم .. كل عقبة في الحياة لابد لها من العزيمة والإصرار والكاتب الذي يحمل طموحا في داخله سينجح وسيعبر كل المصاعب.

كلمة ختامية

أتوجه بالشكر لكل القراء في الجزائر الشقيقة وأتمنى من الله أن يحفظ مصر والجزائر من كل سوء وشر .

عابد زواوي

الثرَوَة العُظمى في العَالم هيَ عقلُ المَرء وحُروفهُ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: