مقالات رأي

قراءة في ترتيب الولايات بين الإنتخابات والامتحانات

” أغلب الولايات المتفوقة في نسب المشاركة في الإستحقاقات الإنتخابية متذيلة للترتيب في نسب النجاح في المسابقات الدراسية
( إبتدائي ، شهادة التعليم المتوسط و البكالوريا )
وهذا مايستفز للتساؤل هل هذه العلاقة بين ترتيب الولاية في نسب التصويت وترتيبها في المسابقات الدراسية ظاهرة عابرة أم مؤشر وعي جمعي !!

على الرغم من أن المقارنة في إطار نظام تعليمي موبوء وفاشل طرح عبثي لكنه مفيد لفهم العلة العلمية والتي لاشفاء منها سوى بالإستناد إلى مناهج تربوية قوية مسلحة بالروح الوطنية والملتحمة بفسيفساء التنوع الحضاري الجزائري الوفي لهويته العربية الإسلامية والمفتخر بأصله الأمازيغي والمنفتح على العالم

إن المقارنة بين مسيلة وجلفة وعنابة وتيزي وزو مفيد حين يكون بنية نقل التجارب الناجحة ولو نسبيا لكنه سطحي ومرفوض إذا تعاطى مع الموضوع من زاوية تمييزية بالإتهام والتشكيك أو بتصدير الفشل
لكن الصدمة كل الصدمة هي حين تحاول المقارنة بين جودة التعليم الوطني ومثيله في العالم المغاربي ، العربي ، المتوسطي والعالمي لتجد أن المدرسة الجزائرية مجرد خربة أنهكها الفساد وحرب الاستنزاف الإيديولوجي لتنتقل لنقاش أكثر عمق وجرؤة نحو ضرورة إنقاذ مايمكن إنقاذه والمرافعة من أجل مناهج تعبر عنا ولا تعبر عن أحفاد شارل دوغول.

أن تكون الأول في سفينة تغرق ليس مهما لكن أن تكون الأخير في منظومة تربوية أخيرة أزمة وجب تظافر جهود الخيرين لوقف هذا العبث وبعث المنظومة التربوية من جديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: