مجتمع

ماليزيا ترفض منح التأشيرة للإسرائيليين !

مهاتير خيّر اللجنة المنظمة بين الأمر أو سحب التنظيم..

حسَب أهم الأخبار التي وصلت من المؤتمر الصحفي الذي عقده رئيس الوزراء الماليزي محمد ماهتير يوم الخميس فقد أكّد موقفه الرافض منحَ التأشيرة للرياضيين القادمين من الكيان الصهيوني ( المعروف بإسرائيل) وأن لا مكان لهم على الأراضي الماليزية للمشاركة في البطولة الدولية للسباحة 2019.

لم يتوقف الأمر عند هذا الحدّ,  محمد مهاتير قال أنه وفي حال رفض اللجنة الدولية القرار فإن بإمكانها سحب التنظيم من ماليزيا, جاء هذا كلّه بعد اِحتجاج اللجنة الأولمبية لما يعرف بدولة الكيان الصهيوني (إسرائيل) وضغطها على الاتحاد الدولي والمنظمين في سبيل توفير التأشيرة لرياضيها المشاركين في البطولة الدولية للسباحة “البارالمبية”.

يذكر أنها ليست المرة الأولى لقضية مشابهة بين الكيان الصهيوني ودولة ماليزيا, فقد تم إلغاء مؤتمر دولي ( مع الفيفا ) في السنوات الماضية كان من المفترض إقامته على الأراضي الماليزية بعد شكوى من الاتحاد الاسرائيلي على العقبات التي فرضتها ماليزيا للمشاركين من أجل تأشيرة دخول أراضيها وانتهى بسحب التنظيم.

ليبقى بذلك موقف ماليزيا ثابتا أمام كل الوسائل التي تريد للعلاقات الديبلوماسية مع الكيان الصهيوني الرجوع وفي مختلف المجالات سواء الاقتصادية أو الرياضية ويظلّ الباب أمام التطبيع بكل طرقه موصَدًا منذ الستّينات, فيما يدافع المسؤولون الماليزيون عن موقفهم بحجة أن الشعب الماليزي يرفض مثل هذا التصرف.

عابد زواوي

الثرَوَة العُظمى في العَالم هيَ عقلُ المَرء وحُروفهُ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: